Friday, April 10, 2009

فيروزيات - 6



زوروني كل سنة مرة

رائعه سيد درويش بصوت فيروز 



    كنت في السادسه تقريبا عندما سمعت هذه الاغنيه الجميله المعبرة عن حالي و حال الكثيرين مما يعانون من نوع من الوحدة 
كانت امرأه عجوز وجهها ينم عن جمال قديم تجلس هناك في الحديقه الهادئه في فترة المساء و معها راديو كاسيت صغير تنبعث منه هذه الاغنيه ما اثار انتباهي ليست الاغنيه في حد ذاتها و انما اصرار المرأة علي اعادتها اكثر من مرة و اخيرا اكتشفت ان الاغنيه ما هي الا غزل لرجل عجوز ايضا يجلس علي منضدة قريبه و ربما المرأة تريد ان تصل ايه رساله قائله انا وحدي فلما لا تؤنس وحدتي 


في فترة المراهقه و الحب الاول كنت استمتع بالاغنيه جدا و ارددها في سري عندما يغيب الحبيب متجها لشهور طويله خارج البلاد رغبه و شوقا ان يعود و يزورني مرة اخري و ايضا اشتياقا للاهل الذين يأبون الزيارة و السؤال فيما يبدو للابد

خاصه عند مقطع " انا عملت ايه فيكم " اسرح طويلا و افكر من اذيت في حياتي حتي اترك هكذا كما مهملا و لا اجد الا اجابه  واحدة ما اذيت احد الا نفسك و ما قسوت علي احد الا نفسك و لكنها ارادة الله ان تعيشي عمرك كله تنتظرين من يزورك 

احيانا اتخيل نفسي مكان المرأة و انا اعيد الاغنيه اكثر من مرة و انا عجوز و ارددها بين نفسي فوق  سرير الكبر و الشيخوخه التي لا اتمني ان اصل اليها ابدا 

الاغنيه ايضا مرتبطه بروايه رائعه لاحسان عبد القدوس اسمها لا تتركوني هنا وحدي و تحكي عن امرأه يهوديه اسلمت و تزوجت من ثري مصر رحل سريعا بعد وفاتها تاركا لها طفله مرتبطه باسرة ابيها و اولاد المرأة من زوجها اليهودي فضلا الهجرة بعد الثورة تاركين اياها وحيدة في قصر كبير لا يونسها احد

رجاء لا تتركوني وحدي او زوروني كل سنه مرة حرام تنسوني بالمرة ..  

10 comments:

مياسي said...

إن شالله بتلاقي اللي يونس وحدتك على طول

هاي الأغنيه كتير بحبها؛ فيروز رائعه بهاي الأغنيه

ذكرتيني لما يكون في حد سيارته مغبره ويكتبوا لو عليها: "اغسلوني كل سنه مرّه":)

أول مره أسمع عن رواية إحسان عبد القدوس؛ رح أحاول أجيبها وأقرأها

blue-wave said...

وعلى شان كدا بنحب المدونات اللى بتجمعنا ببعض
تحياتى

Miso soup said...

طب حتي كل سنتين او تلاتة .. المهم اكون دايما في بالكم

حاول تفتكرنى said...

جميل ان تعبر كلمات عن زكريات
كأن بينهم ارتباط شرطي ، فنستحضر الزكريات الرائعة بمجرد سماع اشياء كانت تحدث معاصرة لها

خاصة لو كانت تلك الكلمات كلمات فيروز
تحياتي

reem said...

صديقتي العزيزه انوس
اخيرا رجعنا لفيروز واغاني فيروز والكلام الحلو حتى لو فيه شجن وحنين معين
وانا ابدا مش بقاوم اي حاجه تقولها فيروز جميله جدا ومعبره دايما
يا ستي منا قلتلك انا زوريني كل سنه مره وانا موافقه لاني حاطبق هالاغنيه
فازا ما عملتيها رح بعملها انا ها
ورح نبقى نتذكر سوى ذكريات جميله مع اغاني فيروز
والا ادعيلك زي دعوة صديقتنا مياسي
يا رب يبعتلك الي يؤنس وحدتك وتبطلي هالاغنيه
حلوه كتير كلامك
على فكره وحشتيني قوووووووي
رح نزل بوست اغنية وحشتوني لورده
دمتي بحب وخير يا رب

soly88 said...

اعجبتنى الصوره التى رسمتيها للعجوزين الحبيبه فى حديقة النادى
ولكل عمر رونقه وجماله

gannah said...

الاحساس بالوحدة مش مرتبط بعدد الناس اللى بتزور الواحد ولا الناس اللى حواليه ممكن الواحد يشعر بالوحدة وهو بين عشرات الناس لان محدش فيهم قادر على فهمه ولا الشعور بما يدور بداخله
الاغنية كلماتها شجية بس الغريب انى مش بحس ان فيروز حزينة وهى بتغنيها يمكن لانها مستمتعة بالكلمات مش بيوصلنى الحزن مش عارفه واعتقد انى الوحيدة فى العالم اللى بقول كده
يا مؤنس كل وحيد ...ويا قريبا غير بعيد...اجعل لنا فى انسك غنى عمن سواك
تحياتى

blackcairorose said...

نسخة فيروز أعطت الاغنية طابع مختلف عن الاغنية الاصلية

من الاغنيات التي أحب سماعها منها، ولكني لا احب اختزالها لمقطع واحد كما تفعل فيروز عادتا في ختام حفلاتها

أبنوسة said...

الاغنيه دي جميله جدا

احبها

شكرا

صافي الود

ادم المصرى said...

الله فيروز كتييير بموت فيها جدا وها الاغنيه بحبها جدا مدونتك جميله موتتت