Tuesday, February 17, 2009

الباب مغلق


أحس بفقدان القدرة علي التواصل مع الأخرين
أغلقت بابي و جلست انا و عقلي وحدي
ذلك أفضل من اتهامات وجروح الاخرين

10 comments:

77Math. said...

أفضل شيء تفعلينه في حالة لا يكون تواصلا، بل إمعانًا في الألم بعدم تفهمك ..


تحياتي

blue-wave said...

مممممممممممممم
مش عارف مش بحب حالة الإنسحاب دى

مياسي said...

ياختي ينفلقو الآخرين
المهم تطلعي بحالك

هاد أهم شي

جسر الى الحياة said...

خليكى فى وحدتك وخلينى فى وحدتى وفى النهاية نحن من نخسر حتى ارواحنا نقتلها حزنا وياسا من الحياة والبشر

ميت بينصح ميت

Miso soup said...

..... صوت خبط علي الباب ........

صفـــــــاء said...

.
بس فعلا المجدليه ليست وصمه عار

فأن كان الله قد غفر لها
ثم لما يجب رجمها ان لم يكن الجميع افضل منها
ومن كان بلا خطيئه فليرجم

أغلقى بابك على نفسك لكن لا تسجنى نفسك بداخلك
بكلنا جروح وبكلنا ألام وسجننا لن ينفعنا او ينفع غيرنا
.

سلوى said...

اللي ما فهمش
ببساطه فهميه

لكن ماتهربيش

الحياه كلها ألم
لازم تتعلمي تواجهي

فلا تكوني لينه فتعصري
ولا صلبه فتكسري

في انتظار عودتك

حاول تفتكرنى said...

أننا نكتب عادة
هذا هو الاتجاه
نكتب لأنفسنا
وهذا هو التوجيه

فصفحاتنا البيضاء ، ومدادنا الأسود ، وأحساسنا المحرك والملهم ، وشخصياتنا الغير قابلة للتزييف ، أو التكرار يجب أن يكونوا هم أدواتنا ، حين نكتب ، وحين نقص ، وحين نقبل وحين ندبر

فلا يوجد كاتالوجا يعلمنا كيف نكون ، أذا فقدنا ذلك نكون ما نريد ، ولا يملك الاخرين مرايا صادقة لما نحن فيه ، أو ما نهدف إليه

تري أى أتجاه نحب ان نكون إذا صرناشراعا فى بحر كبير ، هل نتجة إلى حيث يتجه الأخرين ، ام نتجه إلى وجهتنا
تري اذا سقطنا ، هل يجب علينا السقوط حيث ينتظر الآخرين ، أم نسقط حيث نميل لنعاود الصعود

لا اعرف ماذا اقول فى مسألة الباب
المغلق

ولن اقول لا تتركي قلمك وشراعك يهوي بأقل مجهود

ولكن سأقول كوني نفسك

تحياتي

La Vida said...

احيانا بتحصلي الحاله دي زي اي حاجه بتاخد وقتها وبتعدي
خدي وقتك وهتعدي وهترجعي تاني

blackcairorose said...

ليس هناك من عيب في هذا

كلنا بحاجة لاغلاق الباب والجلوس مع النفس حتى نصل لمعاهدة عدم اعتداء نفسي