Wednesday, February 11, 2009

فيروزيات - 5

طيري يا طيارة
طيري يا طيارة طيري .. ياو رق و خيطان .. بدي ارجع بنت صغيرة علي سطح الجيران .. و ينساني الزمان علي سطح الجيران
تاني ذكريات الطفولة .. طفولة السبعينات المختلفة تماما عن طفولة اليوم بما فقدت من براءة و انغماسها الشديد في التكنولوجيا .. اطفال اليوم الغرباء عن أهاليهم .. ذوي الثقافات المفتوحه جدا .. و ما اشبههم بروبوت يجلس وراء أصم اسمه الكمبيوتر للعب او للشات دون اي مشاركة فعليه مع الاهل
تختلف طفولتي تماما عن طفوله ابني .. انا من جيل ماما نجوي و حكايات بقلظ الساعه التاسعه مساءا ثم النوم العميق بعد ذلك حتي الصباح
و حكايات ابلة فضيلة في تمام العاشرة و الربع صباحا علي اذاعه القاهرة
الاستيقاظ مبكرا في السادسه للحاق بتمارين السباحة في النادي القريب
الالعاب البسيطة من الميكانو و العرائس البلاستيك .. .. مجلات سمير و ميكي و الضحك من مغامرات ميكي و عم بطوط
مرح الاصدقاء في النادي .. و رحلات فريق السباحة .. و تمشيه ساعه العصاري بعد التمرين و الشعر مبلل في جماعات في سن المراهقة
كان لا يوجد في هذا الوقت ماكدونلدز و لا كنتاكي و لا اي اطعمه غير صحية بكثرة مثل الان .. حتي كان الطعم اشهي
المدرسة و فرحتها بالكتب و الزي الجديد و رؤيه الزملاء مرة اخري
النظر من خلف الشيش في صمت لاولاد الجيران و هم يلعبون
أغاني محمد منير الاولي و فريق الأبا و البوني ام و حفلات الرقص في النادي
الاحلام الخضراء الندية ... بأمالها العريضه و الرغبة في تحقيقها 
النوم بعمق دون الاستيقاظ في منتصف الليل للتفكير في ماذا علي ان افعل في الغد و كيف اوفر ما احتاج لحياتي اليوميه 
كانت ماما هناك دائما بدلا من الوحدة القاتله 
دفء دادة زينب بوجهها الاسمر الطيب و هي تراني ارمي اللبن من الشباك و احتوائها لي في صدرها عندما تثور امي 
 
كانت طفوله جميله لا يعكر صفوها الا موت الاب مبكرا في الحرب و رغبتي الشديدة في الارتماء في حضن اباء زملائي لولا خجلي الشديد
و تحذير امي من ملامسه الغرباء
ثم رحيلها هي فجأة في حادث سيارة وانا دون الرابعه عشرة لتتوقف الطفولة و يتم اصدار قرار بالغاء فترة المراهقه و لبس عباءة المسئوليه عن الذات و عن البيت
ليت الزمان ينساني قبل الرابعة عشر و ما يكمل
و ينساني الزمان في حضن امي

19 comments:

مياسي said...

وأنا أيضا أحبها
وأحس فيها بحنين شديد لطفولة مضت

الله يزيح عنك؛ مش عارفه ليه؟ بس حاسه انك محتاجه ترتاحي مؤخرا

تحياتي

طبيب فقد الامل said...

سيدتى الفاضلة
ماكنت ادعوكى بما اعتقدتى خطاء انه نوع من التريقه الا محاولا ان أشحذ به همتك فمن بداية قرائتى فى مدونتك احسست منها بمدى قوتك واسراررك على ان تحققى هدفك وجدتك انسانه تعتذ بنفسها انسانه زادتها الحياة صلابة... وفجأة وجدت كتاباتك ينتابها بعض من اليأس والاستسلام اللذان ليسا من شخصيتك. فأردت ان استحث ما بداخلك من قوة ارادة..
وربما لم اخطىء فى تقدرى لشخصيتك.. فمن اعتمدت على نفسها فى هذا السن واعتمد غيرها عليها لابد ان يرفع لها القبعة احتراما.
وبعدين ياسيدتى ليتنا نكون ممن يجلسون على باب السيدة والحسين ونكون من احبائهم. وبعدين بالمناسبة انا قد مررت بظروف وبحياة اشد قسوة مما ممرتى به ولكن الله انعم على بثلاث نساء فى حياتى أضأنا لى الطريق حتى اصبحت ممن يشار لهم بالبنان رغم الفساد الذى نعيش فيه. اعتذر لكى عن سوء فهمك لى....
واعتقد اننى اصبحت شخصية غير مرغوب فيها فى مدونتك .
وفقك الله

soly88 said...

لأول مره تحكى عن نفسك
لم نعرف عن الأب كثيرا ربما لأنه مات وانت صغيره
ولكن تأثير الأم واضح جدا
بعد وفاة الأم هل كنت وحدك تماما ؟
ياريت تكملى السيره الذاتيه اللى بدأتيها
لا أتخيل ابنة الربعة عشر وحدها
واخيرا من أين جاء الشغف بفيروز ؟
عذرا على التطفل

Miso soup said...

و عايزنا نرجع زي زمان ..... قول للزمان ارجع يا زمان

الرابطة وبناء الأمة said...
This comment has been removed by a blog administrator.
مثلية تبحث عن ذاتها said...

كل عيد حب وانت بألف خير

someone in life said...

مياسي

اهلا بيكي

مبسوطه ان الاغنيه عجبتك
فعلا انا محتاجه للراحه لكن اين هي ؟
تعليقك ملأ عيني بالدموع

تحياتي

someone in life said...

سيدي الطبيب
الحزن اليأس الظلم الذل ممكت تكون مرادفات اقابلها كل يوم في حياتي لكن هذا مازال لا يطغو علي
الذم يأت معي دائما بنتيجه عكسيه و لو كلمه واحده حلوة تجعل قلبي يرفرف و لا العصفور
وجودك في المدونه يشرفني و بانتظارك دائما
تحياتي

مياسي said...

ما تبكي رجاء!!!
هلأ أنا بزعل!!

someone in life said...

سولي

نعم الاب دائما خلف الابواب لا اذكر منه الكثير
ماما دي الشخصيه القويه المرأة الراقيه الجميله اللي ما هزمها احد حتي المرض فقط الموت اخذها مني لاكون وحدي من سن 14 و الي الان حتي بعد الزواج كنت دائما وحدي
احب فيروز لاني كنت اسمعها كل يوم من الاسطوانات التي كانت تشتريها امي لفيروز ووردةو تسمعها كل يوم
كانت تحب اليزابيث تايلور و صوفيا لورين و معظم الفنانين الفرنسيين امراة كانت تحيا علي اكل الجبن بانواعه و الفاكهه فقط انها امي
ياتري عرفت السبب
تحياتي

someone in life said...

miso soup

اه ليه الطلب الصعب دة ؟ليه مش يكون المستقبل احلي ليه دائما القادم مرعب و مخيف
تحياتي يا صديقي

someone in life said...

مثليه تبحث عن ذاتها

اهلا بيكي و كل عام و انت بخير
اتمني لكي عام ملئ بالحب

مع الاسف لست من محتفلي عيد الحب
انا لا احب و لا احد يحبني

تحياتي

OverFOrty said...

مش عارف دى مصادفه و لا ايه بس كان فيه جاره فى شارعنا تنطبق عليها نفس القصه ولدها توفى فى حرب 67 و والدتها كانت مهندسه توفت و هى فى سن صغيره برضه

blackcairorose said...

أشعر جدا بما تكتبيه يا عزيزتي بالذات لأننا من نفس الجيل رغم اختلاف الظروف ولكن تبقى معالم الطفولة والمراهقة الأولى واحدة بالنسبة لنا، وكل الذكريات عن اللعب والتليفزيون والراديو والاطعمة كلها قوية في ذاكرتي منذ تلك الايام

مجرد الذكرى تجعلني اشعر ان هذه الايام حية بداخلي ، تماما مثلما تقول فيروز فى الاغنية

ضحكات الصبيان وغناني زمان
ردت لي كتبي ومدرستي والعمر اللي كان

reem said...

تصدقي اني للمره التالته احاول اعلق ومش بيزبط معي
ما بعرف ليه
كل الكلام الي كتبته طار
هالاغنيه حلوه بتفكرنا بزمانا وحياتنا الماضيه
اتمنى اولادنا تكون حياتهم افضل

انت تسال والكمبيوتر يجيب said...

دعوه
الأخت العزيزه
تحيه طيبه
برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا

وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://dear.to/cairo

someone in life said...

over forty

لا اكيد مصادفه لان والدي توفي في حرب 73 ووالدتي ليست مهندسة لكن مصممه للازياء و في ايامها الاخيرة كان عندها اتيليه خاص بها

تحياتي

someone in life said...

ريما

شكرا لمرورك كنت من اول المعلقين اصبحت من أخرهم طبعا مشغوله بمدونتك

تحياتي

someone in life said...

بلاك كايرو روز

انا سعيدة اني من نفس الجيل
الظروف بتاعه ربنا و الحمد لله ان ظروفك احسن مني
و دائما ما اقول الذكريات بلسم للايام

تحياتي