Sunday, September 28, 2008

ليه

عندي مليون لية بتضرب في راسي طول شهر رمضان
فقراء المسلمين واقفين امام الجوامع و بيوت الاغنياء و لا الشحاذين
ليه مش باشوف ده قدام أي كنيسة؟
يعني ما فيش فقراء مسيحيين و لا هو التنظيم و عدم خدش حياء الفقير و اذلاله
الباعة المتجولين بعرباتهم و احصنتهم و ما تفعله في الشوارع و مخلفاتهم من الاطعمة المتبقية امام ابواب الجوامع و يختلط ندائهم و ألفاظهم
القبيحة بأصوات الأذان او صوت الخطبة و الصلاة
ليه مش باشوف اي عربية من دول و لا أي بني أدم منهم امام أي كنيسة ؟
هما الأخوة المسيحيين مش بياكلوا زينا و لا الكنيسة بيت ربنا و الجامع لأ . بصراحة احنا اللي بنشجعهم علي التجمع حول بيت الله المعمول اصلا للصلاة و التعبد
اولاد الجيران استغلوا اخر اسبوع قبل الاجازة و قضوها لعب في الشارع و اصواتهم عاليه جدا في وقت ما قبل الافطار
ليه مش بنعلم اولادنا احترام الاخرين و ليه رامينهم علي الناس بوقاحتهم و قله تربيتهم ؟
أصوات المؤذنين و قارئي القرأن اثناء صلاة التراويح عاليه جدا و لا تفهم ما يقول
ليه ما حدش قالهم ان أنكر الاصوات لصوت الحمير و ان المؤذن لازم يكون صوته معقول مش يحط المايكرفون في بقه و يصرخ كمان الدين بالحسني مش بالصراخ
رغم ارتفاع اسعار معظم السلع الغذائية
ليه الناس مقبلة علي الشراء و كأنه اخر يوم ياكلوا فيه مع ان الشهر الفضيل شهر ادخار و عدم استهلاك وبعدين يجروا علي دكاترة الرجيم
ممكن تدفع في شراء شقة مبالغ عاليه و بعد فترة تحس بالقرف منها
ليه قادرين نحول احسن المناطق السكنية الي مناطق شعبية او عشوائيه في خلال شهور
كان زمان ملابس الطبقه الشعبية جلابية واسعه و طرحة شعر للستات و جلابيه للرجاله
ليه دلوقت بقي اللبس الشعبي الحريمي عبارة عن دورين او ثلاثه
يعني جيب و بلوزه و خمار او عبايه و خمار او حاجة زي مفرش السفرة
مالها الجلابية الوسعه و الطرحة عمرها ما فصلت ملامح و ليه النقاب فوق الخمار مع ان معظم المصريات خاصة من هذه الطبقة المعدمة غير رائعات الجمال و لا بهن اي فتنة لان كلهم بيعانوا من الانيميا الحادة واوعوا تقولوا سنة يا ريت يراعوا السنه اولا في النظافة الشخصية او في نظافة المكان و لا اللسان
كلمات كلمات دون التزام بأي وعد او مراعاة للشعور
ليه بنهين الكلمات قوي و مش بنحترمها مع اني كنت اسمع ان الكلمة وعد و الكلمة شرف

18 comments:

¨¨¨°~*§¦§ Appy §¦§*~°¨¨¨ said...

من غير ليه تغيب اخلاق
اما عن الكنيسه فبتتكفل بالناس الفقيره ويا ريت كل المسلمين يعملوا كده
كل سنه وانتى وعمر طيبين يا رب وفبن البمب بقى
وحشتينى خالص

ريما said...

عزيزتي
اعتقد ان المجتمع العربي اليوم مليئ بالتناقضات ولو عدينهم مش حنخلص والاجابه على تساؤلاتك رح تبقى اسئله ما الها جواب طالما نحن ندعي التزامنا بالدين والدين عنا مجرد مظاهر وعادات مثلا رمضان والصيام هو عاده بالامتناع عن الاكل وليس الامتناع عن كل ما يفسد الايمان من مظاهر نحن نمارسها وندعي اننا مسلمون ملتزمون
لن يكون خير في هذه الامه طالما تركت روح الدين تبعت القشور والمظاهر
وطالما نحن ننسى ان الدين اولا واخير معامله
وفقت فيما طرحته ولا اقول الا لا حول ولا قوة الا بالله
ادامك الله

Sherif said...

العيب فى الدين او فى القائمين عليه؟

حينما كنت فى اميركا رأيت الاسلام الانيق فى اطلانطا ..بالاخص فى العيد .. وتمنيت رؤيته فى بلادى

العيب فى الشعوب .. بالمناسبة يمكنك ان ترى الهوملس والسكارى اما الكنائس أيضا فى الضواحى الفقيرة باستراليا واميركا ايضا

لاتغضبى كثيرا .. كل عيد وانت طيبة .. وعمر طبعا

blue-wave said...

لأننا ابتعدنا عن الله عزيزتى
وابتعدنا عن تعاليم ديننا الحنيف
بل وتركناها لغيرنا

اجندا حمرا said...
This comment has been removed by the author.
اجندا حمرا said...

العيب في تطبيق الدين صديقتي
عندما سافر الامام محمد عبده الي أوروبا قال

وجدتُ في أوروبا مسلمين بلا إسلام ووجدتُ في بلدي إسلام بلا مسلمين ! )

عندما زار الإمام أوروبـا رأى فيهم قيم ومبادئ وأخلاق وإتقـان للعمل

الذي هو أساس كل شيء ناجح ومع ذلك فهم غير مسلمين .. وبذلك فهم مسلمين

بلا إسـلام .. وفي بلدي هـُناك إسلام يحمل كل المبادئ والقيم ولكن .. لا مسلمين

به !! كـُل ما في الأمر أنهم مجرد اسم مسلمين أما هم فأنفسهم لا روح إسلام بها
ماسبق يفسر كل أسألتك عزيزتي

كل سنه و انتي طيبه و عيد سعيد ليكي و لاسرتك

حازم سويلم said...

صديقتى العزيزة
لن أدعى اننى امتلك اجابات لكل تساؤلاتك. ولكن أعجبنى انك استخدمتى اداة الأستفهام "ليه؟" لأنها اهم سؤال فى الكون

اعتقد ان عدم رؤيتنا لفقراء المسيحيين امام الكنائس راجع لتنظيمهم ليس الا فالفقر لا يعرف مسلم من مسيحى

الأصوات المنكرة لبعض المؤذنين, تصيبنى بالقرف الشديد خاصة اننى اعانى من هذه المشكلة بأستمرار كون المسجد امام منزلى مباشرة, ناهيك عن المقرارات التى حفظناها فى خطب الجمعه

عدم تعليم الأولاد الصغار قيم مثل الأدب واحترام الأخريين راجع لسوء تربية الكبار فى المقام الأول, بجانب الأزمات الأقتصادية المتعاقبة التى تعصف أيضأ بالبنية الأخلاقية لآى مجتمع

اللخبطة والعك التى ترينهما فى ملابس المصريين عامة والبسطاء خاصة مردهما تخبط الرؤى بين الناس ما بين تزمت أو ايمان روش او انفتاح وبساطة فالبنت تظهر تقواها بغطاء الشعر, وانها استايل وروشة بالبودى التوب, كما ان بعضهن, يعبرن عن شبقهن للجنس بالملابس الضيقة للغاية خاصة العوانس والأرامل والمطلقات, اما ملابس بعش الشباب فحدث ولا حرج, من طائفة ترتدى كالنساء او المخنثيين, والبعش الذى يرتدى اى شئ للفقر والحاجة ليس الا, ولا ننسى اخواننا الملتزمين وازيائهم الواردة من الخليج وافغانستان

مما يؤسف له حقيقة ان الدين صار قشور ومظاهر مفرغة من مضمونها, وكل ما نفعله فى رمضان مثلا يناقض تماما المطلوب منا فى هذا الشهر الفضيل
وأرجو الا اكون اطلت
عيد سعيد

Diyaa' said...

للأسف بالتدريج بيفقد المجتمع قيمه وأخلاقياته والمستفيد من كده الطبقة الأقوي اقتصادياً سواء علي المستوي الدولي أو المحلي..تنعدم الأخلاق وتبقي العلاقة بربنا مزيفة عند الغالبية
يبقي سهل علي المتحكمين في مفاتيح السياسة والإقتصاد استغلال المغفلين اللي انساقوا بشكل بيتحملوا جزء من مسئوليته برضه
وبيبقوا بس تيران في ساقية
خيرها كله بيروح لفوق
وبيبقوا عمي ومش دريانين بمصير بلدهم
ومش دريانين حتي بمصيرهم وإن توهموا إنهم متدينين وبتوع ربنا
لمجرد الصلاة في الجامع أو دفع صدقة بيدفعوا ضعفها في شراء بوسترات المطربين وفساتين المطربات ومحمول كل شوية وأكل وشرب مفيش حاجة فيهم بتتبقي معاهم وهما رايحين القبر

هيا دي ليه
وزي ما اتقال في تعليق
أجندة حمرا
بقي في إسلام بدون مسلمين
وفي مسلمين بدون إسلام
وللأسف اخترنا الجانب الخسران
السطحي
وحتي تقليد الغرب..اخترنا العري والفساتين اللي من الماركة الفلانية


مش التقدم العلمي


ونقطة أخيرة
الأقباط عددهم قليل..والأغنيا بتوعهم أغلبهم بيتبرعوا وبيساعدوا..فسهل إن الفقرا بتوعهم يوصلهم المساعدات بنظام وبهدوء..لكن عندنا عدد كبير ..ومتعرفيش مين المحتاج من غير المحتاج
شكراً لمبارك :)
والسلام ختام

someone in life said...

Appy

اهلا بيكي عمر بيفرقع صواريخ و كانت هاتيجي فيا ههههه
ياريت نتعلم من الغير الحاجات المنظمه المفيدة .. تحياتي

someone in life said...

Rema

فعلا الدين مظاهر دون جوهر نقاب و ذقون و جلاليب و عقول فاضية و نميمه ستات ما فيش معاملات الا البوز و النكد و نسيوا سورة عبس بتقول ايه
تحياتي

someone in life said...

شريف

لا عيب في الدين و لكن فينا احنا كعادات و معتقدات شعبية و بتزيد سوء
الاوروبيين لما بيدخلوا الاسلام الواحد بيتكسف منهم قوي لانهم بيعملوا المفروض و الواجب
تحياتي

someone in life said...

Blue wave

فعلا احنا بعاد قوي يا دكتور بنعرف نهاجم بس من غير تصليح و الامر يزداد سوءا ربنا يرحمنا

تحياتي

someone in life said...

اجندا حمراء

اعلم تماما ما قاله الامام محمد عبدة يا عزيزتي و لكن اخاف عليا ليقولوا علمانية كافرة لا حاجة الشيخ كان من المستنيرين و هو غير مطلوب حاليا .. الاستنارة حرام

تحياتي

someone in life said...

حازم سويلم

اهلا بك يا صديقي دائما ما نتفق بقولك تيجي نطلع الصحراء

تحياتي

someone in life said...

ضياء

كعادتك بتصب الغضب علي مبارك و الله هو ليه اخطاؤة بس مش هو اللي خلي الشعب يعشق البهدلة و عدم النظافة و مش هو اللي فرق المسلمين لمعتدل متزمت ماشي ورا الموجه دة موجود من زمان لان عندنا فردية مش منظمين الكل بيطلع اللي يقدر علية من غير نظام المسيحيين بيطلعوا العشور و كل واحد تابع للكنيسة بتاعته اللي بتدور علي الناس المحتاجة من نفس الدائرة و تعطيهم بدون احراج احنا الجوامع مش بتعمل كدة بتوقف الناس قدامها و تذل فيهم انا شفت امام بيزعق في واحدة ست بيقول مش تستحق هو كان عرف منين زارها في بيتها و شاف ظروفها و لا دوره بس جوة الجامع
مش كل حاجة علي الدوله لاننا كشعب اتدهورنا كتير

تحياتي

soly88 said...

حياة المصريين اصبحت عشوائيه ولهذا ظهرت برتو مارينا وامثالها وايضا الدويقه وما يشابهها
اصبحت الحياه فى مصر شبه الحياه ولكنها ليست حياه
واصبح التعليم شبه التعليم ولكنه ليس تعليما
واصبحت المستشفيات والشوارع واى شيىء فى مصر كذلك كله يشبه الاصل ولكن ليس هو
والانهيار جاء سريعا
واعتقد اننا فى انتظار الاسوأ
هذا ليس تشاؤما ولكنه قراءه للواقع السىء

blackcairorose said...

مليون ليه أخرى يا عزيزتى

لماذا الاقليات الاسلامية فى الدول الاخرى تكون عادتا الافقر، عكس الجاليات غير المسلمة فى الدول المسلمة؟

لماذا الجاليات العربية والمسلمة هى الاكثر اثارة للمشاكل، فى حين لم نسمع ابدا عن مشاكل للجاليات الاسيوية فى أية بلد؟

لماذا نأخذ من الدين قشوره ومظاهره ونظن اننا بهذا أتينا بما لم يأت به أحد؟

لماذا نجعجع كثيرا ونفتعل معارك وهمية لمجرد الاحساس بأننا انتصرنا فى عركة وهمية نحن من توهمناها؟

لماذا تكون الجاليات المصرية خاصة فى الدول العربية هى اكثر جالية بين ابنائها احقاد واسافين وجاليات عربية أخرى يكون ابنائها مثال للتضامن والتعاون ؟ وهذه على فكرة حقيقة يعلمها كل من عاش فى الدول الخليجية على سبيل المثال

هل استمر؟

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘