Tuesday, October 7, 2008

أي عدالة؟

كلما جلست وحيدة تمر بي أفكار كثيرة و حوادث مرت بحياتي أفكر بها و اقلبها في رأسي يمينا و شمالا لعلي أجد لها سببا واحدا فأتوه أكثر و أكثر دون جدوي
تمر بي حياة الطفوله بيتمها و قسوتها و اشتداد القسوة اكثر بعد وفاة أمي و تحكم كل من تشتهي نفسه في حياتي بغليظ الكلمات و حيرتي و تساؤلي الدائم لما يحدث لي ذلك و لما انا دون زملائي بلا أب ثم بلا كليهما . كنت أقول ربنا كبير و لن يسمح ان يفعل بي البشر ما يشاءون و يتفنون من سوء العذاب قولا و فعلا و تمنيت الزواج لعلي ارتاح في كنف رجل لا اقول يحمل مسئوليتي كامله لا سمح الله و لكن يعينني علي أهوال الدنيا و صعابها و لكن لماذا هل مكتوب لي اي سعادة ؟ ما وجدته رجلا قاسي لا يعرف للابتسام معني و لا يفهم في دنياه الا ان يخرس فمي و الي الأبد . مرة أخري لعل الحياة بدونه تكون اقل قسوة و اسير في حياتي وحيدة علي كتفي مسئوليتي و مسئوليه ولدي و أرجوا من الله ان يوفقني في عملي فأجد شي من الراحة و لكن مرة أخري لما الراحة ؟ لابد من الشقاء المطلق و ضياع الحقوق و كثير من القهر ولا استطيع فتح فمي بكلمة واحده لاحتياجي للعمل .. كل هذا و لو تذمرت يوما ينصب وابل الاتهامات باني لا احمد الله و ان لدي
الكثير .. تمام .. تمام كل شئ علي ما يرام و لا شكوي و لا جدال
فكرت مرات و مرات و تقربت من البشر علي اني بشريه مثلهم تحب و ترغب و تتمني و لكني وجدت البشر يعشقون قطع من اللحم يجرون وراءها و يبذلون لها كل رخيص و غالي و بما أن هذه القطع غير متوفرة لدي فلا استحق حتي الكلمه الطيبة او حسن المعامله لا يوجد غير الاهانه و الازدراء و التجاهل .
بذلت مالا أملكه لتحسين مستوي حياتي فما وجدت غير نصابا يأكل أموالي و يطردني شر طردة لان لديه الواسطة و القوة و انا لاحول لي و لا قوة .... من أنا في الدنيا
الأن أسال عن عدالة الله و انا أري زوجي السابق قد تزوج و يسعد في حياته بينما انا وحيدة تماما دون عائله و ابو زوجي بعد ظلمه الشديد لي و تحطيمه لحياتي تماما يسعد بالحج و راحة البال و البيت و المال و الرجل الذي نصب علي و اكل أموالي و أغرقني في ديون لا ذنب لي فيها مشروعه يزداد اذدهارا و نجاحا و تعلق لافتاته في كل مكان و صديقتي المتزوجة يتصل بها رجلا طالبا منها الزواج ليغدق عليها امواله الطائله و تنتظر موت زوجها سريعا لتستمتع باموال الأخر و حياتها تسير علي ما يرام .. ابني يتمتع بقسوة و حب للذات من هذا العمر الصغير و يحلم باليوم الذي يترك فيه هذا البلد ليعيش في مكان مريح دون الالتفات لأمه ... هل هذه هي عداله الله ان يأخذ من المحتاج ليعطي الظالم و الغير محتاج ؟
هل علي ان أدفع الحساب انا وحدي ؟ صرت لا اعرف .. لم أخلق وجهي و لا جسدي و لا قدري خلقهم الله ليظلمني علي ما يبدو و علي ان اتمتع فقط بالصبر .. أي صبر و أي عدالة هذه

19 comments:

موناليزا said...

اشعر بكل ماتعانيه فتقريبا حالنا واحد
ولكن مايفيد تذمرنا وسخطنا سوى سخط الله وغضبه
أما علمتى حبيبتى بأن من رضا عن افعال الله فله الرضا ومن سخط فله السخط
فلا تجعلى الظلم الذى تشعرى به سبب فى تعاستك دنيا وآخرة
ومن قال لكى ان زوجك السابق سعيد فى حياته الجديدة
هل تعرفين ادق تفاصيل حياته حتى تحكمى عليها؟
وبعدين ماهو لازم يبين انه سعيد ومبسوط عشان يضايقك
وانتى كمان لازم تبينى انك مبسوطة ومش فى دماغك حتى لو قدام الناس عشان مايفرحش فيكى
تاكدى ان الله عادل ولايظلم احدا
ومش شرط انتقام الله يحدث سريعا
ده كل ما الانتقام اتأخر كانت العقوبة أشد
ربنا مش ناسيكى ده ارحم بيكى من اى مخلوق ولعل هذا الابتلاء تكفير لسيئاتك او اختبار لصبرك حتى يرفعك الله درجات عنده
انتى الان فى اختبار ولازم تنجحى فيه بالصبر
ربنا يرزقك الصبر الجميل
استعينى حبيبتى بالصبر والصلاة والدعاء الدائم وانتى موقنة فى الاجابة وستجدى فرج الله قريب جدا
ربنا يسعدك ويصلح حالك ويفرح قلبك قريبا

ريما said...

منذ مده وانا انتظر ما ستكتبيه في مدونتك وقد جاء هذا الانتظار لاني قد تعرفت عليك من مده قصيره قطعنا فيها شوطا كبيرا في تعميق اواصر الصداقه والمعرفه وقد تعرفنا فيها على بعضنا البعض باحوالنا المختلفه ورغم ذلك بقينا على نفس المسافه القريبه .
اعرف جيدا ما تمرين به وقد عرفت الكثيرين مما يعانون باحوال حياتيه صعبه ليست حياتنا كلنا كما تعتقدين خالية من المشاكل صحيح ان الكل لا يبوح بمكنونات نفسه لاحد ولا يعلم ما في النفوس الا رب العباد
لا تنظري عزيزتي الى ما يحققوه هؤلاء الاشخاص الذين ظلموكي لكن لننظر الى كل جوانب حياتهم هل هي بخير .
وكيف ستكون انتي نفسك صعب ان تتكهني بما سيحصل معك بالمستقبل قد تصادفين الراحه يوما ما
اتعرفين انني لطالما تسائلت مثلك عن عدالة السماء فيما يحصل لنا
لكني وجدت الاجابه بان العداله لاشك موجوده وان الله سيقف معنا يوما ما وينصفنا ويكفيني انا على الاقل اني تعرفت بك واعتبرتك جزءا من عائلتي الصغيره.
اتمنى لك السعاده والتوفيق وراحة البال

راجى said...

اولا كل عام وانتى وعمر بخير
وارجو لكى كل السعادة وراحة البال
لاتفقدى ايمانك فليس لنا الا هو

جسر الى الحياة said...

ارجوكى انا لما اتكلمت معاكى ع الماسينجر حسيت بشخصية جميلة ولما كلمتك فى التليفون حسيت انك فراشة تنثرالمرح اينما حطت وعندما اسعدنى الحظ وقابلتك وجدت ملامح هادئة ولطيفة وليست بكل هذا القدر من الوصف المزرى لحالك بالعكس سعدت بالتواجد معك وساسعد دوما بلقاؤك فلا تقنطى من رحمة الله فالله يمهل ولا يهمل وضعى فى حسبانك ان جوائز السماء اتية وستحصدينها عن قريب دمتى بحب وتفاؤل وامل وسعدت معك بلحظات لطيفة قلما تكررت فى حياتى ويكفى اننى توائمت معك من اول لحظة احبك فى الله

الحلم العربي said...

ربما تضيق الحياة علينا بعض الوقت و لكننا للأسف ننسى
ننسى أن الله الذي أوجدنا في الحياة ما أوجدنا فيها ليتعسنا بل ليسعدنا
يكفي أنه سبحانه أعطانا نعما كثيرة و لكننا لا نرضي إلا بما أردناه لأنفسنا فقط
أنا أشعر بك و أشعر بمعنى ان تري كل من ظلموك و انتظرت انتقام الله منهم ثم نظرتى فوجدتهم جميعافي رغد من العيش و انت وحدك التعيسة
لكن لماذا لا تتركي كل ذلك وراء ظهرك و تقرري ان تصنعي سعادتك بنفسك
لا ان تنتظري أن تكون سعادتك في تعاستهم
و صدقينى إن كان الله أمهلهم فلن يهملهم أبدا
فقط هو الإختبار الذي يضعك الله فيه كي يعلى قدرك إن شاء الله فاحتسبي كل ذلك عند الله و ستري ان الحياة ليست كلها مظلمة بل بها بعض الضوء الذي دائما يأتى في أوانه و لا بد علينا ان ننتظر حتى ينضج الثمر كي نحصده
أعانك الله و أزال همك إن شاء الله

Sherif said...

someone in life عزيزتى
======================
العدل بمفهومنا المادى الصغير غير موجود على ظهر الارض
فما معنى ان يولد انسان فقيرا والآخر غنيا؟
ومامعنى والعياز بالله واحد يولد معوق والآخر معافى؟
وهكذا القائمة لاتنتهى .. لكن الله يختصر كل الحياة فى قوله

بل تؤثرون الحياة الدنيا ،والآخرة "
"خير وأبقى

العدل على الارض هو اننا كلنا نسعد ونشقى ، وونهدأ ونتوتر ، ويملاؤنا الأمل ويصيبنا الاحباط فى أكثر من موضع

صاحب الملايين لاينام ليحرسها ويدافع عنها .. اعداؤه كثيرون يدبرون له المكائد

احيانا حتى لو كان رئيس جمهورية قد لايتمتع بالتمشية على كورنيش النيل ليأكل درة مشوية أو يأكل ترمس

اجندته تقريبا لايتحكم فيها .. وتشكلها ظروف وعوامل كثيرة

زمان كنت اقول لنفسى .. نفسى ابقى عبد الحليم حافظ الذى تتعلق به قلوب الجميلات .. ونسيت انه يغير دمه كل عام

طب فريد الاطرش .. آه من بس غير ماتتجوز

طب فى ثراء حسام ابو الفتوح .. آديكى شايفة الفضائح

حاجة كده زى ذيل الارنب .. قصة واحنا صغيرين انتهت بان الارنب لم يصلح له سوى ذيله

أطلت عليكى .. لكن الله يقول عشان نريح دماغنا

ولاتتمنوا مافضل الله بعضكم على بعض "
"من الخير

لأنك مش شايف اللى متدارى .. ولما ربنا يقول لقد خلقنا الانسان فى كبد يبقى كل الناس .. وصدقينى .. مافيش حد راضى عن حياته .. وكلمة يسعد دى اشك فيها كثيرا

دمت بكل خير

blackcairorose said...

الحياة ليس بها عدل يا عزيزتى

هذه قناعة مؤكدة لدى وشواهدها كثيرة حتى لو حاولنا أن نبحث ونفتش عن عيوب وسلبيات فى حياة الآخرين الذين نراهم أكثر مننا حظا

فلا يبقى لدينا سوى الايمان بمحاولة الاستمتاع والسعى لتغيير الواقع وايضا الرضا بما هو لدينا

لا بديل آخر

صدقينى لا بديل

someone in life said...

موناليزا

ليس لدي الا الصبر و لا اريد سخط اكثر اصبحت في حاله اعتقاد ان الله خلق البعض ليعطيهم كل شي و البعض ليسخط عليهم و يحرمهم كل شئ

تحياتي

someone in life said...

ريما

انهم في احسن حال يا ريما الرجل تزداد امواله و الصديقة تتمتع بما يغدق عليها الرجل الثاني و انا تضيق عليا الحلقات اكثر و اكثر

تحياتي

someone in life said...

راجي

كل عام و انت بخير

هل البوح بالظلم و التعجب فقد للايمان

تحياتي

someone in life said...

جسر الي الحياة

سعدت بلقائك انا ايضا و قد أتت جوائز السماء بمصائب جديدة

لا حول و لا قوة الا بالله

someone in life said...

الحلم العربي

شكرا للدعاء

كيف اصنع سعادتي و الظروف تضيق و تضيق و كل ما أساله الضروري من الحياة و ليست قصور و فيلات

تحياتي

someone in life said...

شريف

انا في كبد .... كبد ... كبد لا فرار
الامور تزيد اختناقا

تحياتي

someone in life said...

بلاك كايرو روز

نعم لا عدل فقط الشقاء و قله الحيلة

تحياتي

maxbeta3zaman said...

الله هو الحكم العدل ..نحن لا نعرف بواطن الأمور حتى وإن بدت حياتنا لنا فصولا من التعاسة المتتاليه فإن مجرد صبرنا على الابتلاء له عظيم الأجر ...ومتى دام حال الدنيا على خط مستقيم واحد ..انها مزيج من الصعاب والفرح هناء وشقاء.. ولكن أمر المؤمن كله خير شكر على نعمة.. وصبر على ابتلاء"ولنبلونكم بنقص من الأموال والأنفس والثمرات"
ثم قوله " وبشر الصابرين

soly88 said...

حتى ابنك الذى تقومين أنت بتربيته تشكين انه يستعد للفرار عند اول فرصه .
دائما ما تسيئين الى نفسك رغم ان من تعرفوا عليك قالوا انك انسانه ودوده ورقيقه .
لم كل هذا العذاب ، جميعنا نمر بتجارب قاسيه
اطلب منك الا تنظرى الى الوراء ،تنبهى لنفسك اولا ثم لابنك قبل فوات الأوان

someone in life said...

ماكس بتاع زمان

شكرا علي التذكرة و اكيد هاشتري طن صبر علشان اعرف اعيش وسط دنيا فعلا مش بترحم

تحياتي

someone in life said...

solly 88

اهلابيكي لاحظت انك بتعلقي علي المواضيع الجامدة
ايه مضمون في الدنيا دي اه ممكن جدا تتعبي في ابنك و يسيبك و يمشي مش سوء تربية لكن حال الدنيا

تحياتي

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘